مرحبا بك في عالم المعرفة للكتب والمقالات يشرفنا ان تقوم بتسجيل نفسك معنا بالضغط على الرابط تسجيل أو التمتع ببعض محتويات الموقع بالضغط على إخفاء
تسجيلك يمنحك الحق في رؤية الروابط و المشاركة بمساهماتك الخاصة أو الرد على مساهمات الأعضاء
تقبل تحية الإدارة العامة

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ الجمعة يونيو 07, 2013 12:28 pm

المواضيع الأخيرة

» ازدادوا كفرًا وفُجْرًا..نزدد نصرًا وفتحًا..
الأحد نوفمبر 04, 2012 3:55 pm من طرف الإدارة العامة

» أحذية رجالية ماركة قوتشي
السبت ديسمبر 17, 2011 10:58 am من طرف الإدارة العامة

» كتاب سر النجاح
الجمعة أكتوبر 07, 2011 11:46 am من طرف الإدارة العامة

»  26 فضيلة من فضائل صوم السّت من شوال
الإثنين سبتمبر 12, 2011 6:16 pm من طرف الإدارة العامة

» كلمات جميلة تدخل القلب
السبت سبتمبر 03, 2011 1:35 pm من طرف الإدارة العامة

» عيدكم مبارك وكل عام وانتم بخير
الثلاثاء أغسطس 30, 2011 9:39 pm من طرف manal

»  عَجَباً مِنْ نَفْسيٍ...<< قمه الروعه دخلو كلكم
الأحد أغسطس 28, 2011 6:01 pm من طرف manal

»  شؤفو ح‘ـآل النسآء في الديآنه اليهؤديه
الأحد أغسطس 28, 2011 5:00 pm من طرف manal

» خطبة عيد الفطر
الأحد أغسطس 28, 2011 4:16 pm من طرف manal

» itha nawy trouh remix
الخميس أغسطس 25, 2011 8:24 pm من طرف manal

» من أحكام عيد الفطر
الخميس أغسطس 25, 2011 12:48 pm من طرف الإدارة العامة

» وقفات مع العيد
الخميس أغسطس 25, 2011 12:35 pm من طرف الإدارة العامة

» ( وما أدراك ما ليلة القدر)
الأربعاء أغسطس 24, 2011 1:26 pm من طرف الإدارة العامة

» معجزة الصيام بالأدلة والصور....!!
الأربعاء أغسطس 24, 2011 1:18 pm من طرف الإدارة العامة

» أحببتها وبسيف الغدر طعنتني
السبت أغسطس 20, 2011 1:24 am من طرف manal

» ذكاء شاعر وعطاء أمير !
السبت أغسطس 20, 2011 12:49 am من طرف manal

»  قصص قصيرة ولكن العبرة كبيرة
السبت أغسطس 20, 2011 12:27 am من طرف manal

»  التشاراك:
الجمعة أغسطس 19, 2011 11:56 pm من طرف manal

» : لا َنريـِـدْ الكَمـّال وَلكِـنْ نرِيـّد قلوُبـاً تصّحُو عِنــّد الخَطـأ
الجمعة أغسطس 19, 2011 11:19 pm من طرف manal

»  طريقه حبك..,.,. من برجك
الجمعة أغسطس 19, 2011 4:38 pm من طرف الإدارة العامة

»  الأعرابي السارق
الخميس أغسطس 18, 2011 11:44 pm من طرف manal

»  جبتلكم نكت حلوووة نكت مضحكة جداا
الخميس أغسطس 18, 2011 11:32 pm من طرف manal

»  كلمات تعني الكثير ........ فقط لمن يفهمها !
الخميس أغسطس 18, 2011 8:45 pm من طرف الإدارة العامة

» رياضة الاصابع
الخميس أغسطس 18, 2011 1:16 pm من طرف الإدارة العامة

» خلايا التقوية في دماغ انشتاين اكثر مما عند الانسان العادي
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 7:22 pm من طرف الإدارة العامة

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

الإدارة العامة - 386
 
sweet girl* - 95
 
الوردة الزرقاء - 73
 
manal - 34
 
ميما وروضه - 16
 
مشعال الدنى - 16
 
dida - 12
 
hope - 11
 
top_soma - 10
 
sbl - 7
 

سحابة الكلمات الدلالية



مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في الموقع .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك

ألا هل كسرت الأقلام

شاطر
avatar
الإدارة العامة
المدير العام
المدير العام

ذكر 386
تاريخ التسجيل : 21/03/2010
العمر : 28
الموقع : informania.ibda3.org
العمل/الترفيه : طالب جامعي
المزاج : tres bien

جديد ألا هل كسرت الأقلام

مُساهمة من طرف الإدارة العامة في الأحد مايو 02, 2010 10:12 pm

ألا كُـسِـرَتْ أقـْلامٌ ..!!



ياسر بن عبدالله السليّم


إن الراصد لواقعنا اليوم - بل والمتغافل عنه - يرى بوضوح فشو القلم والكتابة ، حتى صار يُنصب لها كل من هب ودب ، فنتج عن ذلك أقلام هي غثاء كغثاء السيل ، وأصبح همّ بعض الكتّاب العلو والشهرة ، ولو على طريقة الأعرابي الذي لطخ الكعبة - شرفها الله - بالقاذورات قائلاً : ( أحببت أن أذكر ولو باللعنة ) فتجد أحدهم - باختصار - يغرد خارج سرب العلماء وحماة الشريعة ، ويسطر بقلمه ما يخالف الفطر السليمة ، ويظن بذلك أنه أصبح ذائع الصيت ، مستطير الشهرة . والأمر ليس كذلك ، إنها مسئولية عظيمة سيسأل عنها ، وسيقف بين يدي الله تبارك وتعالى فيحاسبه عن كل حرف سطره بقلمه ، (( فمن وجد خيراً فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه )) .

* * * * *

ألا كسرت أقلام.. لا تتأدب مع الله تبارك وتعالى ، فمننه سبحانه تتابع عليهم ، ونعمه تتوالى إليهم ، من ساعة علوق أحدهم نطفة في رحم أمه ، ولكنه يقابل هذه النعم بكفرانها ، وجحود فضل المنعم بها سبحانه ، مع أن الواجب على عبد ضعيف مثله أن يشكر الله تعالى بلسانه بالحمد والثناء ، وبجوارحه في تسخيرها في طاعته ، ومنها : كفيه التي بها قبض على القلم ، وأجرى مداده على الورق ، فكتب بها ما لا يرضي من حرّكها ، وإلى أولئك أقول ، اقرؤوا - إن شئتم - : (( سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ )) [القلم: 44] .

* * * * *

ألا كسرت أقلام.. لا تتأدب مع كلام الله تعالى ، فترى أصحابها لا يقفون عند حلاله وحرامه ، ويهجرونه ، ويرفضون التحاكم إليه ، ويصرون على مخالفته ، حتى وإن كانوا ممن يقرؤونه ، فهم في الحقيقة ليسوا بمؤمنين به حق الإيمان ، إذ لو كانوا كذلك حقاً لأضيت لهم المسالك ، ولتفتحت لهم المدارك ، ولما تجرأوا على أن يخرج منهم ولو حرفاً يخالف ما في الكتاب من الآيات والحكمة.
وإلى هؤلاء أقول : كفاكم هضماً لحقوق كلام الله ، حتى أصبحتم تساوونه بغيره من الكلام ، أعيدوا لكتاب الله تعالى حقه ، تدبروه واستلهموا ما فيه من العبر ، وأحسنوا الاستدلال به دون لويٍ لمعانيه ، واحذروا فكلام الله تعالى حجة عليكم إن دعوتم إلى ما نهى عنه ، أو نهيتم عما دعا إليه . كونوا من عباد الرحمن الذين (( إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمّاً وَعُمْيَاناً )) [الفرقان: 73] .

* * * * *

ألا كسرت أقلام.. لا تتأدب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فإن الله تعالى قد جعل نبينا محمد عليه الصلاة والسلام إماماً وحاكماً ، قال تعالى : (( فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ )) [سورة النساء: 65] قال الإمام ابن كثير رحمه الله في تفسير هذه الآية : ( يُقسم الله تعالى بنفسه الكريمة المقدسة أنه لا يؤمن أحد منكم حتى يحكم الرسول صلى الله عليه وسلم في جميع الأمور ، فما حكم به فهو الحق الذي يجب الانقياد له باطناً وظاهراً ، ولهذا قال : (( ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً )) [النساء : 65] ، أي إذا حكموك يطيعونك في بواطنهم فلا يجدون في أنفسهم حرجاً مما حكمت به ، وينقادون له في الظاهر والباطن فيسلموا لذلك تسليماً كلياً من غير ممانعة ولا مدافعة ولا منازعة ) .

* * * * *

ألا كسرت أقلام.. لا تحترم العلماء ، والله تعالى يقول : (( قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ )) [الزمر : 9] . فبعض أولئك الكتاب استباح لحوم العلماء ، ونهش أعراضهم ، وشكك في فتاويهم ، (ونسف) أقوالهم ، وانتقص من قدرهم ، وأخذ أصغر أولئك - وكلهم صغار أمام علماءنا - (يناقش) فتاوى عالم طلب العلم قبل أن يخرج ذاك من بطن أمه!
ومما يدل على خطورة إيذاء العلماء الذين هم مصابيح الأمة ، ما رواه البخاري عن أي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( قال الله عز وجل في الحديث القدسي : ( من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ) الحديث .. )) روى الخطيب البغدادي عن الإمام الشافعي - رحمه الله - أنه قال : ( إن لم يكن الفقهاء العاملون أولياء الله فليس لله ولي ) ويا لخسارة من توعده الله بالحرب!!
وإلى أولئك أقول ما قاله العلامة ابن عساكر - رحمه الله - : ( اعلم يا أخي - وفقني الله وإياك لمرضاته وجعلني وإيّاك ممن يخشاه ويتقيه حق تقاته - أن لحوم العلماء مسمومة ، وعادة الله في هتك أستار منتقصيهم معلومة ، وأن من أطلق لسانه في العلماء بالثلب ، ابتلاه الله قبل موته بموت القلب ) .

* * * * *

ألا كسرت أقلام.. تدعو إلى خروج المرأة من بيتها ، وانسلاخها من عفافها ، باسم الانتصار لحقوقها ، والتباكي على حريتها المسلوبة - على حد زعمهم - وغايتهم الأولى هي : إنزالها في جميع ميادين الحياة ، وبالتالي تختلط بالرجال ، حتى تخلع الحجاب عن جسدها (بيدها) ، وتنزع الخمار عن وجهها (بطوعها) ، (( وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُواْ مَيْلاً عَظِيماً )) [النساء : 26] .
وعلى أولئك أن يتقوا الله تعالى ، وأن ينشروا الفضيلة ، ويحاربوا الرذيلة ، ويحموا الأمة من شرور أهل الشر ، وألا يخدموا الأعداء الذي يتربصون بنا ، وبوطننا المملكة العربية السعودية ، الدولة الوحيدة في العالم التي يعلن ولي أمرها - أيده الله وأعزه بعز الإسلام - أن دستورها هو كتاب الله تعالى ، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .

* * * * *

عذراً - أخي القارئ - فقد أكون أخطأت حين وجهت الخطاب في المقالة بضمير الجمع ، وإلا فإن أصحاب تلك الأقلام هم في بلادنا المباركة قلة قليلة لا تكاد تذكر ، ولا يشكلون في مجتمعنا أي نسبة.

* * * * *

ختاماً : فإن الكتابة نعمة من نعم الله تعالى يعطيها من يحب (ومن لا يحب) ، فعلى من أنعم الله عليه بقلم فصيح حسن البيان ، ألا يتردد في أن يزيد بعد أن يستزيد من المنهج الرباني ، ومن الهدي النبوي .
وواجبنا - جميعاً - أن نهتدي بهدي محمد عليه الصلاة والسلام ، ونسير على ضوء سنته ، ونرتوي من معين نبوته ، ونحمل أعلام هدايته ، وننضوي تحت لوائه ، ونسقط الرايات المشبوهة ، والشعارات الزائفة ، ونرفع شعار التوحيد والمتابعة ، عليه نحيا وعليه نموت ، وفي سبيله نجاهد ، وعليه نلقى الله رب العالمين .


    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 17, 2019 8:48 pm